تاريخ النشر: 20/06/2021

ببالغ الحزن تنعى منظمة القسط الموت المفاجئ لمديرها التنفيذي ورمز للحراك الحقوقي الإماراتي آلاء الصديق يوم السبت 19 يونيو 2021 في حادث مروري.

القسط مع الشرطة والجهات المختصة تابعت الحادث ولا ترى أي شبهات جنائية في الحادث، وهذا ما تراه الشرطة كذلك، وستنشر الشرطة نتائج التحقيقات حالما تنتهي منها.

آلاء كانت صديقة وزميلة وأخت لكل من حولها وتسعى دوما لمساعدة الآخرين. تركت وطنها بعد سجن أبيها تعسفيا، لتكافح من أجل حقوق الانسان وتطوعت مع منظمة القسط قبل أن تعمل مديرة لديوان لندن ثم مديرة للقسط. 

يذكرها الكثيرون بإخلاصها وتفانيها في العمل، وحرصها الشديد على مساعدة الآخرين والوقوف معهم، ودفاعها القوي عن حقوق الإنسان، ونضالها من أجل القايا المحقة، وكانت آخر تغريدة لها (وإن سعيه سوف يرى). رأينا سعيك ونسأل الله أن يدخلك فسيح جناته لسعيك.

مشاركة المقال
محاكمة قتلة خاشقجي: غلق القضية؟
في 7 إبريل 2022، أصدرت محكمة تركية قرارًا بوقف محاكمة 26 متهمًا في قضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتحويل القضية إلى السعودية، في خطوة تراها القسط على أنها خطوة للوراء في القضية وتشجيع على الإفلات من...
تقرير القسط السنوي: تخفيف الضغط عن القيادة السعودية أدى لانتعاش القمع في 2021
ولكن حالما خفّ الضغط واصلت السلطات السعودية نهجها القمعي المعتاد وتجدّدت وحشيته.
دراسة استقصائية تؤكد ازدياد الانتهاكات بحق المساجين منذ 2017
أجرت القسط دراسة استقصائية مفصلة حول نظام السجون في السعودية تتطرق فيه إلى الظروف الصحية الرديئة في السجون، والحرمان الطبي الذي يتعرض له المساجين، وتزايد استخدام منشآت الاحتجاز السرية بغاية ممارسة التعذيب.