تاريخ النشر: 15/05/2019

في 15 مايو 2019، أي بعد مرور سنة على الموجة الأولى للاعتقالات التي طالت ناشطات حقوق الإنسان السعوديات التي بدأت في 2018، عقدت القسط مع العفو الدولية فرع بريطانيا فعالية حول هذه القضية المستمرة وحال حقوق الإنسان في السعودية.

عقدت الفعالية في قاعة العفو الدولية، بمشاركة نسائية بالكامل: ليلى موران (العضوة البرلمانية الممثلة لغرب أوكسفورد وآبينغدون وعضوة في لجنة مراجعة الاحتجاز للناشطات المحتجزات في السعودية)، وميلاني جينغيل (محامية وعضوة مجلس مركز الخليج لحقوق الإنسان)، وصفاء الأحمد (صحفيّة ومخرجة سعودية بارزة)، وطيف الخدري (المسؤولة القانونية في مجموعة منّا لحقوق الإنسان)، ودانة الأحمد (باحثة سعودية وعضوة في العفو الدولية).

يمكنكم مشاهدة الفعالية هنا.
 

مشاركة المقال
مؤتمر أقيم على شرف الراحلة آلاء سلط الضوء على حياتها ونضالها من أجل العدالة
وفي الـ 20 يونيو 2022 أقامت القسط ومركز الخليج لحقوق الإنسان وديوان لندن ومركز مناصرة معتقلي الإمارات والمركز العماني لحقوق الإنسان مؤتمر آلاء الصديق الأول.
فعالية جانبية في مجلس حقوق الإنسان عن حماية المدافعات على الإنترنت
في 29 مارس 2021، ألقت رئيسة الرصد والتواصل في منظمة القسط، لينا الهذلول، كلمةً في فعالية جانبية للجلسة التاسعة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
مؤتمر القسط السنوي يسلط الضوءَ على القَمع المتواصل في السعودية والخليج
في مؤتمر القسط السنوي، المعقود في 10 ديسمبر 2021 (اليوم العالمي لحقوق الإنسان) في نادي فرونتلاين، بعنوان "حقوق الإنسان في السعودية والخليج: القَمع يتواصل".