المعلومات الشخصية

  • الجنس: ذكر
  • المهنة: عامل/ة في المجال الإنساني
  • مكان الإقامة: الرياض.

معلومات بشأن الاعتقال

  • السجن: سجن الحائر،الرياض
  • تاريخ الإعتقال: 12 مارس 2018.
  • طريقة الإعتقال: اعتقله رجال مباحث يرتدون ملابس مدنية من مقر عمله بالهلال الأحمر.

معلومات بشأن المحاكمة

  • المحكمة: المحكمة الجزائية المتخصصة
  • الحكم: 20 سنة سجن تليها 20 سنة منع من السفر

الانتهاكات

  • الاعتقال التعسفي ,
  • الإخفاء القسري ,
  • المنع من أحقية الزيارة والتواصل مع الأسرة ,
  • المنع من أحقية توكيل محامي ,
  • التعذيب وسوء المعاملة ,
  • منع المراقبين من حضور المحاكمة والجلسات ,
  • منع من الخدمات الصحية

تفاصيل الإنتهاكات

وتلقت القسط معلومات تفيد بأن السدحان تعرض خلال فترة اعتقاله للتعذيب الشديد والتحرش الجنسي، والذي يشمل على سبيل المثال لا الحصر الصعق بالكهرباء والضرب الذي تسبب في كسور العظام والجلد والتعليق في أوضاع مجهدة والتهديد بالقتل والإهانات. والإذلال اللفظي والحبس الانفرادي. وقد تدهورت صحة السدحان في الحجز وهو في مرحلة ما قبل السكري - وهي حالة لم يكن يعاني منها قبل اعتقاله.

المسار الزمني

  • 5 أكتوبر 2021 - محكمة الاستئناف في الرياض أيّدت الحكمَ السابق ضد الناشط في المجال الإنساني، عبدالرحمن السدحان، والذي أصدرته المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض يوم 5 إبريل 2021، والذي قضى بسجن السدحان 20 عامًا ومثلها منع من السفر.  
  • 5 إبريل 2021 - حكمت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض عليه بالسجن لمدة 20 عامًا، على أن يعقبها حظر سفر بنفس المدة، بتهم تتعلق بنشاطه السلمي على الإنترنت. في محاكمة شابتها انتهاكات جسيمة للضمانات الدولية للمحاكمات العادلة، منها عقد جلسات استماع سرية، حوكم السدحان بموجب قوانين مكافحة الإرهاب ومكافحة الجرائم الإلكترونية، وكلاهما يستخدم بشكل متكرر لخنق حرية التعبير في السعودية. وواجه تهماً ملفقة، منها "إعداد وتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام والقيم الدينية" استناداً إلى تغريدات سلمية نُشرت على حساباته على تويتر.  
  • 3 مارس 2021 - على الرغم من إبلاغه من قبل السلطات في فبراير 2021 أنه لا يواجه تهمًا وسيتم إطلاق سراحه قريبًا، فقد تم تقديم السدحان للمحاكمة أمام المحكمة الجزائية المتخصصة في 3 مارس، حيث يواجه تهماً تتعلق بنشاطه السلمي على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي اعتمدت على " الاعترافات "المنتزعة تحت التعذيب.  
  • 22 فبراير 2021 - سمحت السلطات له بإجراء مكالمة هاتفية مع أهله، لأول مرة منذ سنة.
  • 12 فبراير 2020 - بعد 23 شهرًا من الاختفاء القسري وعدم وجود أخبار عن مصيره، سُمح له لأول مرة بإجراء مكالمة هاتفية مع عائلته. وذكر السدحان خلال الاتصال أنه محتجز في سجن الحائر، لكنه لم يذكر أي تفاصيل عن وضعه الصحي أو ظروفه العامة. بعد المكالمة الهاتفية، مُنع السدحان من أي اتصال آخر مع عائلته مرة أخرى لأكثر من عام ، حتى 22 فبراير 2021.  
  • 12 مارس 2018 - ألقت المباحث القبض على السدحان من مقر عمله بمقر الهلال الأحمر السعودي في الرياض دون إبلاغه بأسباب اعتقاله أو إبراز مذكرة توقيف. نُقل بعد ذلك إلى مكان مجهول. لما يقرب من عامين لم يكن لدى عائلته أي معلومات عن مكان وجوده وسلامته.

الرفاق

prisoner

نورة بنت سعيد القحطاني

prisoner

لجين داغستاني

موظف/ة في القطاع الطبي

prisoner

سلمى الشهاب

ناشط/ة حقوقي/ة , موظف/ة في القطاع الطبي , طالب/ة , ناشط/ة حقوق المرأة

prisoner

عبدالرحمن الشيخي

مدون/ة

prisoner

ياسمين الغفيلي

مدون/ة