تاريخ النشر: 10/11/2021

علمت القسط عبر مصادر خاصة، بقيام السلطات السعودية بمحاكمة عبدالرحمن الدويش، المعتقل منذ 18 أكتوبر 2021، بسبب اتصاله بالنيابة العامة وسؤاله عن مكان والده، الداعية الديني سليمان الدويش الذي اعتقلته السلطات السعودية وأخفته قسرياً في 2016، ولا يُعلم مصيره حتى الآن.

وكانت السلطات السعودية في وقت سابق، تحديداً في أغسطس 2021، قد جددت اعتقال شقيق عبدالرحمن، عبدالوهاب الدويش، الذي كان قد اعتقل لأول مرة في 2017 بسبب جدال مع أحد مسؤولي وزارة الداخلية عن مصير والده. وحسب المعلومات، فإن عبدالرحمن الدويش، من مواليد 2001، تتم محاكمته بصورة سرية من غير علم أهله، ومن دون حضور محاميه.

هذا وتُدين القسط الإجراءات غير القانونية التي تتبعها السلطات السعودية والإخفاء القسري للمعتقلين، كما تدعو بضرورة إسقاط كافة التهم عن عبدالرحمن وإطلاق سراحه فوراً.

مشاركة المقال
السلطات السعودية تستأنف تنفيذ عقوبة الإعدام في قضايا المخدرات بعد توقف طويل
استأنفت السلطات السعودية تنفيذ عقوبة الإعدام على خلفية الجنايات المتعلقة بالمخدرات هذا الشهر رغم إعلانها في يناير 2021 عن استثنائها في هذه القضايا غير العنيفة.
مخاوف حول مصير المدافع عن حقوق الإنسان المخفي قسريًّا محمد القحطاني
تزايدت المخاوف حول مصير المدافع عن حقوق الإنسان محمد القحطاني وسلامته، إثر حرمانه من التواصل الأسري منذ 24 أكتوبر، ورفض السلطات السعودية تقديم أي معلومات عنه أو عن مكان احتجازه، ما يضعه في حالة الإخفاء القسري.
القسط تدعو إلى وضع حد لاستهداف الصحفيين وإلى معاقبة المسؤولين
في يوم 2 نوفمبر، بمناسبة اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين.